Huawei ستتوقف مُكرهة عن إستخدام شاشات LG و Samsung في هواتفها الذكية

Huawei ستتوقف مُكرهة عن إستخدام شاشات LG و Samsung في هواتفها الذكية

Huawei ستتوقف مُكرهة عن إستخدام شاشات LG و Samsung في هواتفها الذكية

يبدو أن أوضاع شركة Huawei تتأزم أكثر فأكثر مع إقتراب الموعد النهائي المحدد في 15 سبتمبر من قبل الحكومة الأمريكية، فسلسلة التوريد التابعة للشركة الصين تواصل التقلص، وخصوصًا بعد إنضمام شركة TSMC إلى قائمة الشركات المحظور عليها التعامل مع شركة Huawei. الآن، وفقًا لتقرير جديد صدر مؤخرًا من وكالة الأنباء رويترز، فيبدو أنه من المتوقع أن تتوقف كل من سامسونج و LG عن شحن شاشاتها لشركة Huawei بسبب الحظر المفروض من قبل الحكومة الأمريكية.

يُقال أن الرقاقات المستخدمة في تشغيل الشاشات التي يتم تصنيعها من قبل كل من سامسونج و LG تتأثر بالعقوبات الأمريكية، وهذا هو سبب إيقاف الشحنات. تستشهد Chosun Biz والتي نشرت الخبر أولاً بمصادر مُطلعة على المسألة تقول أن Huawei لم تتلقى شحنات كبيرة من الشركات المصنعة للشاشات المذكورة آنفًا.

ومع ذلك، فإن سامسونج و LG تُعتبران من الشركات الموردة الرئيسية للشاشات لشركة Huawei. تمكنت الشركة الصينية من تنويع سلسلة التوريد التابعة لها من خلال إستيراد جميع الشاشات المستخدمة في الهاتف Huawei Mate 40 من شركة BOE الصينية، ومع ذلك، فإن الهاتف Huawei Mate 40 Pro سيستخدم مزيجًا من شاشات BOE و Samsung و LG.

في حين أن مرافق الإنتاج في الصين لا يمكنها حتى الآن تصنيع المعالجات بإستخدام تكنولوجيات 7 نانومتر و5 نانومتر لإستخدامها في معالجاتها الرائدة القادمة في المستقبل، فيجب أن يكون تأمين الشاشات أسهل من خلال الإعتماد على شريك رائد محلي، فبإمكان شركة BOE رفع معدل الإنتاج وإذا لم تتمكن من ذلك، فبإمكان كل من CSOT و Visionox ملء الفراغ.

تنص شركة LG على أن هذا سيكون له تأثير ضئيل على مبيعاتها وأنها ستنوع عملائها في المستقبل. لم تُعلق شركة سامسونج على هذا الموقف حتى الآن.

 

 

————————————————————

#إستخدام, #ستتوقف, #مُكرهة, Huawei, LG, Samsung, الذكية, شاشات, عن, في, هواتفها, و
هواتف محمولة

مقالات لا تفوت

مجموعة من أغلى الأجهزة التقنية في العالم !

لماذا نجحت سامسونج في ما أخفق فيه الآخرون؟

فقدت هاتفك الأندرويد؟ (نصائح وَ حلول)

نهضة الهواتف المحمولة خلال 28 عاما

yahoo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *