5 أشياء قد لا تعرفها حول شركة أوبو !

5 أشياء قد لا تعرفها حول شركة أوبو !

5 أشياء قد لا تعرفها حول شركة أوبو !

 

الشركة المصنعة للهواتف الذكية في الصين تعتبر نجماً في بلدها الأم، ولكن تحظى أوبو باهتمام كبير في الآونة الأخيرة، كذلك من الصحافة والمواقع التقنية أكثر من أيّ وقت مضى. تأسست الشركة في عام 2005 ولكنها لا تزال تملك بعض القصص الشيقة في تاريخها بالفعل. وهنا بعض الحقائق المثيرة للاهتمام، والحكايات والأسرار المعروفة حول أوبو.

أوبو بدأت مع مشغلات المُوسيقى MP3:

على عكس ما قد يعتقده المُستخدمون، لم تبدأ أوبو ببيع الهواتف الذكية. في الواقع، قبل الدخول في سوق الهواتف المحمولة ذات القدرة التنافسية العالية، كانت أوبو مشهورةً بمشغلات المُوسيقى MP3، لكن كان هناك إطلاق رئيسي واحد فقط في الصين وبعض الدول الآسيوية. أحد منتجاتها الأولى كان OPPO X1، مشغل MP3 بسعة 2 جيغابايت من الذاكرة!

لم يتم ذلك حتى عام 2008 قبل أن يهتم المصنع الصيني بالهواتف. وكان أول هاتف محمول من أوبو هو هاتف Smile، وهو هاتف ذو وجه مبتسم على الجزء الخلفي من الجهاز، في وقت لاحق، بدأت أوبو جعل الناس يتحدثون، وتضمنت هاتف Finder التي تم إطلاقها في عام 2012 بالفعل شاشة Super AMOLED مقاسها 4.3 إنش وكاميرا خلفية بدقة 8 ميجابيكسل.

هاتف OPPO Finder لاقى شهرة كبيرة في آسيا عام 2011

أوبو هي أكبر خامس شركة مُصنعة للهواتف الذكية في العالم:

على الرغم من أنها ليست معروفةَ في أوروبا والولايات المتحدة، إلا أن أوبو هي خامس أكبر صانع للهواتف الذكية في العالم وراء سامسونج و هواوي و آبل و شاومي. في المركز الرابع، تخلت أوبو عنه لصالح شاومي منذ الربع الأول من عام 2018.

إن وصول العلامة التجارية في دولة أوروبا هو رمز لرغبة أوبو في النمو ويؤكد شهية الشركة الصينية المتزايدة لسوق لطالما تم استبعاده، خاصة بسبب عدم ثقة المستخدمين هُناك تجاه العلامات التجارية الصينية.

نتائج تحليلات IDC للربع الثاني من عام 2018

الشركة كانت الراعي الرسمي لنادي برشلونة الإسباني:

كانت أوبو واحدة من شركاء نادي كرة القدم الإسباني طوال السنوات الثلاث الماضية، في التوقيع، كان الاتفاق أكبر استثمار على الإطلاق من قبل شركة صينية لرعاية نادٍ لكرة القدم الأوروبية. خلال هذه الشراكة، كشفت العلامة التجارية عن إصدارات FC Barcelona الخاصة بهواتفها الذكية (OPPO R7، R11 …)، وكانت تتضمن هذه النُسخة خلفيات للنادي وتصميماً خاصاً بالإضافة إلى شعاره.

نُسخة خاصة بنادي برشلونة من هاتف OPPO R11

قواسم مُشتركة لدى أوبو، فيفو، وَ OnePlus:

تشارك الشركة شيئًا مشتركًا مع فيفو و OnePlus، الشركات الثلاث ينتمون لمجموعة كبيرة هي الشركة الأم تُدعى BBK Electronics وهي وراء هذه العلامات التجارية الثلاث. تم إنشاء هذا التكتل من قبل الملياردير Duan Yongping، أحد أكثر رجال الأعمال الصينيين نفوذاً، أكثر من 17,000 موظف يعملون هناك.

ووفقًا لتقديرات IDC، يبلغ عدد هواتف مجموعة BBK التي تم تسليمها في عام 2017 ما يقارب من 200 مليون وحدة.

هاتفا OnePlus 5 و OPPO R11 لهما العديد من القواسم المشتركة

أوبو واحدة من رواد الكاميرا الآلية:

إذا كان فيلم هاتفي Find X أو Vivo قد تسبب في الكثير من الضجيج في الأسابيع الأخيرة بسبب تصميم الكاميرا الأمامية المُنزلقة أو المنبثقة، وذلك لأن الشاشة أصبحت تُشكل معظم الواجهة الأمامية، هذا ليس شيئاً جديدا حقاً، أوبو قدمت بالفعل مع الكاميرا في عام 2014 هاتف OPPO N3 و كان الجهاز يحتوي على كاميرا دوارة.

تضمنت الكاميرا المزودة بمحرك جهاز استشعار واحد 16 ميغابكسل قادر على الدوران على 206 درجة (لاستخدامها أيضًا للصور الذاتية) الأمامية، يمكن التحكم فيه من جهاز تحكم عن بعد يسمى O-Click 2.0، وكذلك من خلال الجزء الخلفي من الجهاز.

OPPO N3 تضمن على كاميرا دوارة.

!, 5, أشياء, أوبو, تعرفها, حول, شركة, قد, لا
تجارب و اختبارات الهاتف

 

wiki

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *