كيف تتأكد من أن آبل لم تقم بإبطاء هاتفك آيفون؟ و كيف تحل المشكلة؟

كيف تتأكد من أن آبل لم تقم بإبطاء هاتفك آيفون؟ و كيف تحل المشكلة؟

كيف تتأكد من أن آبل لم تقم بإبطاء هاتفك آيفون؟ و كيف تحل المشكلة؟

 

في الأيام القليلة الماضية إنتشرت قضية إبطاء آبل للهواتف القديمة كالنار في الهشيم و التي كان لها تداعيات كبيرة على الشركة التي إنخفضت أسهمها و تواجه الآن متاعب إضافية في المحاكم في العديد من البلدان حول العالم، و للأسف فجميع ملاك هواتف آبل معرضون لخفض أداء هواتفهم الذكية لذا في هذا المقال سنعرض لكم طريقة للتأكد من أن هاتفكم الذكي يعمل بكامل أداءه أو بأقل من ذلك و كيف تحلون المشكلة.

كيف أعرف إن كانت آبل قد تعمدت إبطاء هاتفي الذكي؟

تم إكتشاف هذه القضية صدفة من طرف أحد الأشخاص بفضل تطبيقات إختبار الأداء حيث وجد أن معالج هاتفه الذكي يعمل بتردد أقل من تررده الطبيعي طيلة الوقت، و بعد إنتشار هذا الخبر على نطاق واسع فآبل قامت بتوضيح ذلك بأنها تعمدت خفض تردد المعالج من أجل الحفاظ على سلامة بطاريات الهواتف الذكية.

آيفون

طريقة فحض هاتفك الذكي آيفون تعتمد أساسًا على نفص الطريقة و هي إستخدام إحدى تطبيقات إختبار الأداء مثل تطبيق Lirum Info Lite App من متجر تطبيقات آبل، فبعد أن تقوم بفتح التطبيق توجه إلى قائمة الإختصارات، إختر This Device ثم إختر CPU، تحقق إن كان خياري CPU Actual Clock و CPU Maximum Clock يحملان نفس الرقم، فإذا كانا كذلك فهذا يعني أن هاتفك الذكي يعمل بكامل إمكانياته و إن كان العكس فهذا يعني أن آبل خفضت من تردد هاتفك الذكي.

[appbox appstore 591660734]

ما هو الحل إن كان هاتفي الذكي لا يعمل بكامل أدائه؟

في حال ما إذا كان هاتفك آيفون لا يعمل بكامل أدائه لكنك لم تلاحظ بطء الهاتف بسبب نوعية التطبيقات التي تستخدمها فنحن ننصحك أن لا تقجم على أية خطوة لأن هاتفك الذكي لم يتضرر، أما إن لاحظت بطء في إستجابة التطبيقات في هاتفك فهذا سببه خفض تردد المعالج، و لحل هذا المشكل فلا توجد من طريقة أمامك سوى أن تقوم بإستبدال بطارية هاتفك الذكي بواحدة جديدة.

آيفون

و من المرتقب أن تضيف آبل في إصدارات الجديدة iOS 11.3 فما فوق خيارا لإلغاء خاصية تقليل تردد المعالج في حالة البطاريات القديمة.

آبل, آيفون؟, أن, المشكلة؟, بإبطاء, تتأكد, تحّل, تقم, كيف, لم, من, هاتفك, و
دروس ونصائح الأندرويد

 

elle.fr

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *