على الرغم من التوترات بين الصين وأمريكا، آبل كانت الشركة الأسرع نموًا في الصين

على الرغم من التوترات بين الصين وأمريكا، آبل كانت الشركة الأسرع نموًا في الصين

على الرغم من التوترات بين الصين وأمريكا، آبل كانت الشركة الأسرع نموًا في الصين

ليس سراً أن التوترات بين الولايات المتحدة والصين وصلت إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق، ولكن يبدو أنه على الرغم من المواقف المثيرة التي يتخذها كل بلد ضد الآخر، فإن شركة آبل تعمل في الواقع بشكل جيد في الصين. هذا وفقًا لتقرير صادر عن مؤسسة Counterpoint Research المتخصصة في بحوث السوق والتي وجدت أن آبل كانت أسرع علامة تجارية متخصصة في صناعة الهواتف الذكية نموًا في الربع الثاني من العام 2020.

وفقًا للإحصائيات، نمت مبيعات iPhone من آبل بنسبة 32 في المئة مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي. هذا جعلها تتفوق على أمثال Huawei التي نمت بنسبة 14 في المئة على أساس سنوي، في حين شهدت العلامات التجارية الصينية الأخرى مثل Vivo و Oppo و Xiaomi بالفعل نموًا سلبيًا. وتردد أن الفضل في هذا الإنفجار في النمو يرجع إلى iPhone SE 2020، الذي جعله سعره المنخفض خيارًا جذابًا للمستهلكين الصينيين.

ومع ذلك، يبدو أن النمو الهائل لشركة آبل في الربع الثاني من العام 2020 في الصين لم يكن كافيًا لمنحها الكثير من حصة السوق في البلاد. ووفقًا لـ Counterpoint Research، يبدو أن حصة Huawei السوقية في الصين بلغت 42 في المئة في الربع الثاني من هذا العام، بينما بلغت حصة آبل السوقية في البلاد 9 في المئة فقط.

يشير التقرير أيضًا إلى أن مبيعات الهواتف الذكية المتوافقة مع شبكات الجيل الخامس 5G في البلاد تحقق أداءً جيدًا في الواقع، حيث أن واحدًا من كل ثلاثة هواتف ذكية يتم بيعها في البلاد تدعم 5G. من المتوقع أن تقوم آبل بإطلاق أولى هواتفها الذكية المتوافقة مع شبكات 5G في وقت لاحق من هذا العام، لذا سيكون من المثير للاهتمام معرفة كيف يمكن أن يؤثر ذلك على حصة الشركة في السوق.

 

 

————————————————————

#الأسرع, #الرغم, #نموًا, #وأمريكا, آبل, التوترات, الشركة, الصين, بين, على, في, كانت, من
هواتف محمولة

مقالات لا تفوت

مجموعة من أغلى الأجهزة التقنية في العالم !

نهضة الهواتف المحمولة خلال 28 عاما

إختيارات إلكتروني لأفضل 10 هواتف للعام 2015

إكسسورات غريبة للهواتف !

yahoo

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *