شركة Sony ترغب في رفع أسعار الألعاب لأكثر من 70 دولار أمريكي، وفقًا لتقرير جديد

شركة Sony ترغب في رفع أسعار الألعاب لأكثر من 70 دولار أمريكي، وفقًا لتقرير جديد

شركة Sony ترغب في رفع أسعار الألعاب لأكثر من 70 دولار أمريكي، وفقًا لتقرير جديد

في الوقت الراهن، يبلغ السعر المتوسط لألعاب الفيديو نحو 60 دولار أمريكي للألعاب الضخمة، وهذا من دون الأخذ بعين الإعتبار الإصدارات الخاصة. كان هذا هو السعر المُتعامل به لسنوات، ولكن مع صدور الجيل الجديد من أجهزة الألعاب المنزلية، بدأنا نرى بعض الناشرين يقومون برفع أسعار ألعابهم إلى 70 دولارًا أمريكيًا مما يُلمح إلى أن هذا السعر هو من سيكون المعيار الجديد عندما يتعلق الأمر بأسعار الألعاب الضخمة.

ومع ذلك، وفقًا لتقرير صادر عن وكالة الأنباء Bloomberg، فيبدو أنه حتى 70 دولار أمريكي لا يُعد كافيًا بالنسبة لشركة Sony، لدرجة أن التقرير إدعى أن شركة Sony كانت تجري مناقشات لرفع أسعار الألعاب إلى أكثر من 70 دولار أمريكي. ولم يذكر التقرير متى جرت هذه المحادثات أو ما إذا كانت لا تزال جارية.

شركة Sony ليست الوحيدة التي تشعر بأن السعر الحالي البالغ 60 دولار أمريكي ” منخفض ” للغاية، فقد أعربت شركة Take-Two، الشركة الأم لشركات مثل Rockstar، عن رأي مماثل في العام الماضي. يبدو أن هذا يرجع إلى التكلفة المتزايدة لعمليات تطوير الألعاب للأجهزة الجديدة التي سمحت للمطورين بدفع ألعابهم إلى أقصى الحدود.

ومع ذلك، نظرًا لتفشي جائحة COVID-19 ووجود الكثير من الأشخاص العاطلين عن العمل، فإن رفع أسعار الألعاب لا يبدو خطوة جيدة حاليًا، فاللاعبون سيميلون أكثر الآن لعدم شراء الألعاب إذا كان سعرها مرتفعًا للغاية.

 

 

————————————————————

#ترغب, #وفقاً, 70, Sony, أسعار, أمريكي, الألعاب, جديد, دولار!, رفع, شركة, في, لأكثر, لتقرير, من
ألعاب إلكترونية

مقالات لا تفوت

ستيف جوبز: الرجل الذي غير العالم

إختيارات إلكتروني لأفضل 10 هواتف للعام 2015

إكسسورات غريبة للهواتف !

مجموعة من أغلى الأجهزة التقنية في العالم !

wiki

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *