جوجل تتطلع لنقل خطوط إنتاج هواتف Google Pixel من الصين إلى فيتنام لتجنب تداعيات الحرب التجارية

جوجل تتطلع لنقل خطوط إنتاج هواتف Google Pixel من الصين إلى فيتنام لتجنب تداعيات الحرب التجارية

جوجل تتطلع لنقل خطوط إنتاج هواتف Google Pixel من الصين إلى فيتنام لتجنب تداعيات الحرب التجارية

في الوقت الحالي، تخوض الولايات المتحدة الأمريكية حربًا تجارية مع الصين. كجزء من تحرك الحكومة الأمريكية للضغط على الصين، فقد فرضت تعريفات جمركية إضافية على عدد من المنتجات المستوردة من الصين إلى الولايات المتحدة الأمريكية، مما أثر على العديد من الشركات التقنية، مثل آبل التي لجأت منذ عقود إلى الصين لتصنيع أجهزتها.

على الرغم من أننا لم نتمكن بعد من معرفة ما إذا كانت شركة جوجل ومنتجاتها قد تأثرت بهذه الحرب التجارية، إلا أنه يبدو أن الشركة لن تنتظر حتى يحدث ذلك. ووفقا لتقرير جديد من وكالة الأنباء Nikkei، فقد قيل أن شركة جوجل تتطلع إلى نقل خطوط إنتاج هواتف Google Pixel الخاصة بها من الصين إلى فيتنام، وربما من أجل تجنب تداعيات الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

ومع ذلك، هذه ليست في الواقع المرة الأولى التي تدرس فيها شركة جوجل نقل بعض خطوط الإنتاج من الصين إلى أجزاء أخرى من العالم. في وقت سابق من هذا العام، أفيد أن شركة جوجل كانت تتطلع إلى تحويل خطوط إنتاج أجهزة Nest والخوادم إلى تايوان وماليزيا. لم تعلق شركة جوجل رسميًا بعد على التقرير، ولكننا لن نتفاجأ في حالة إذا إتضح أن ذلك صحيح.

تمارس الحكومة الأمريكية المزيد من الضغوط على الشركات المحلية من أجل إجبارها على نقل خطوط الإنتاج الخاصة بها إلى خارج الصين وجلبها إلى الولايات المتحدة الأمريكية كلما كان ذلك ممكنًا. ونتيجة لذلك، فقد قررت بعض الشركات الصينية مثل Foxconn بدراسة إمكانية نقل بعض خطوط الإنتاج الخاصة بها من الصين إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتكون قادرة على مواصلة تعاملاتها التجارية مع الشركات الأمريكية.

 

 

————————————————————

#الحرب, #تتطلع, #تداعيات, #خطوط, #فيتنام, #لتجنب, Google, Pixel, إلى, إنتاج, التجارية, الصين, جوجل, لنقل, من, هواتف
هواتف محمولة

مقالات لا تفوت

إختيارات إلكتروني لأفضل 10 هواتف للعام 2015

HTC: تاريخ حافل لشركة غيرت مفاهيم الهواتف الذكية

سبعة أسباب قادت أبل للريادة العالمية

كيف تطيل عمر بطارية هاتفك الذكي ؟

elle.fr

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *