احذر من هذه العادات المضرة ببطارية الهواتف الذكية

احذر من هذه العادات المضرة ببطارية الهواتف الذكية

احذر من هذه العادات المضرة ببطارية الهواتف الذكية

 

كلنا نعلم أن عمر  بطاريات الليثوم قصير، بل هناك من يحدده بسنتين، لكن هذه المدة يمكنها أن تصبح قصيرة أكثر إذا استخدمت البطارية بشكل سيء.

لحماية بطاريتك وإطالة عمرك يجب عليكك تجنب بعض العادات المضرة لها، هذه أهمها:

1- لا تشحن بطاريتك عن طريق الحاسوب

شحن بطارية الهاتف الذكي عن طريق الحاسوب ليست فعالة ولا سريعة، بل إنها مضرة، إذ لا تبقى توترات منفذ USB ثابتة أبدا، مما يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة، وبالتالي التأثير سلبا على عمر البطارية الغالي.

يمكن إذا لشاحن بطاريتكم الداخلي أن يفقد قدرته في غضون أشهر معدودة، خاصة إذا كان يعمل بتووترات عالية، ويقول العارفون بالمجال أن البطارية في هذه الحالة تسجل هبوطا بـ 65% في طاقة استيعابها عندما تصل درجة حرارتها إلى 40.

إذا، يجب عليك استخدام شاحن أصلي وإيصاله بمأخذ كهربائي، لأن الشاحن يمنح طاقة متواصلة ولا يساهم في رفع حرارة البطارية، مساعدا بذلك في الحفاظ عليها.

2- لا تترك بطاريتك تفرغ

إذا كان مستوى البطارية عندك 2% فالوقت قد فاتك لشحنها، وليكن في علمك أن ترك بطاريتك تفرغ تماما أو تكاد من أهم الأسباب التي من شأنها أن تجعل البطارية تصاب بالشيخوخة المبكرة.

شحن البطارية عندما تكون في أدنى مستوياتها يجعل عمرها الافتراضي يتراوح بين 300 و500 دورة شحن، بينما شحنها عندما يكون المستوى بين 25% و50% يرفع عمرها إلى 1000 حتى 2500 دورة، فماذا تختار؟

3- لا تشحن بطاريتك لليلة كاملة

تتكون البطارية من شوارد الليثوم المضغوطة في شعرية الغرافيت، والمشكلة أن للشوارد سلوك سيئ عندما تتصل بالبلورات، وكل ما كانت البطارية مشحونة كلما حدث هذا الاتصال.

تلك البلورات كبيرة وحادة، حتى أنها بإمكانها إحداث شقوق في شعؤية الغرافيت، وإذا حدث ذلك فإن المكان المتبقي لشوارد الليثوم سيكون صغيرا، وبالتالي طاقة البطارية ستتقلص لا محالة.

لذا فالأفضل عدم شحن البطارية حتى تصل 100%، بل شحنها إلى غاية 70% من شأنه إيصالها إلى 1000 دورة شحن.

 

 

احذر, الذكية, العادات, المضرة, الهواتف, ببطارية, من, هذه
دروس ونصائح الأندرويد

 

elle.fr

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *