إليك أكثر 10 دول مارست الحجب على مواقع التواصل الاجتماعي عبر التاريخ

إليك أكثر 10 دول مارست الحجب على مواقع التواصل الاجتماعي عبر التاريخ

إليك أكثر 10 دول مارست الحجب على مواقع التواصل الاجتماعي عبر التاريخ

 

تمتمت مثل كل سنة من السنوات الأخيرة، خرجت علينا وزارتا البريد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال والتربية والتعليم بقرار مفاده حجب مواقع التواصل الاجتماعي بالجزائر خلال الأيام الخمسة التي سيقام فيها الامتحان الوطني للبكالوريا نهاية جوان الجاري، مع قطع الإنترنت كليا أول كل ساعة امتحان.

وليست الجزائر الدولة الوحيدة التي تعمد إلى حجب مواقع التواصل الاجتماعي لأي سبب من الأسباب، فدولة العراق مثلا دأبت على نفس الشيء خلال الامتحانات الرسمية، أما دول أخرى فهي معروفة بالحجب لأسباب أخرى، قد تكون سياسية أو اقتصادية، مثل الصين التي تمنع فيسبوك وتويتر، ولديها شبكاتها الاجتماعية الخاصة الرائجة والمتطورة.

في هذا المقال، سنتعرف سويا على أهم 10 دول يكثر فيها حجب مواقع التواصل الاجتماعي، والأسباب المختلفة التي تدفع كلا منها للقيام بهذا الأمر.

1- العراق تحاول منع الغش والتضييق على داعش

أدت صدامات عنيقة بين مسلمي “الإيغور” والشرطة في مدينة “أورمتشي” سنة 2009 بالحكومة الصينية إلى فرض حجب دائم على مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر ويوتيوب وبلوجر وغيرها، كما حجبت موقع أمازون الذي يبيع كتابا ممنوعا من النشر هناك، بسبب تحدثه عن الثورات، فإذاما ضغط أحدهم على رابط الكتاب من الصين فإن الموقع يحجب عنه تلقائيا لمدة 15 دقيقة.

وتعتبر الحكومة في الصصين نفسها مسؤولة أخلاقيا على حماية مواطينها من التعرض للغزو الثقافي الغربي، كما تحاول نحصين البلاد من محاولة الغرب لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي في إثارة الاضطرابات السياسية ضدها، لذا تم الاستثمار في مشروع ضخم سمي بجدار نار الصين العظيم The Great Firewall of china أو مايعرف رسميًا باسم مشروع الغطاء الذهبي Golden Shield، ويعد أكثر المشاريع التقنية لمراقبة الإنترنت وحجب المواقع غير المرغوب فيها تقدمًا في العالم.

وتوجد في الصين مواقع بديلة لكل المنصات الغربية، وهي لا تقل تطورا عنها، مثل متصفح Baidu وموقع Weibo الشبيه لتويتر، وتطبيقي Wechat و Line للمحادثات الفورية وغيرها.

5- أفغانستان: حجب يوتيوب بسبب الفيلم المسيء للنبي صلى الله عليه وسلم

كان ذلك في الفترة ما بين سبتمبر 2012 وجانفي 2013 على إثر الاحتجاجات الواسعة التي شهدتها البلاد على إثر عرض الفيلم المسيء للنبى صلى الله عليه وسلم في سبتمبر 2012، واستمر الحجب لمدة 113 يوما.

6- مظاهرات تتسبب بحجب يوتيوب في ليبيا

لمدة 574 يوما، وانطلاقا من يوم 24 جانفي 2010، أخضعت ليبيا موقع يوتيوب لحجب كامل، بعدما بث فيه فيديو لمظاهرات في بنغازي، قامت بها عائلات معتقلين قتلوا سنة 1996، كما تم عرض فيديو آخر لعائلة رئيس الدولة آنذاك معمر القذافي وهم يرقصون في حفل.

7- تركيا تحجب تويتر ويوتيوب ثم تتراجع عن ذلك

اتخذت الحكومة التركية في مارس 2014 قرارًا بحجب موقع يوتيوب بحجة امتناع إدارته عن تنفيذ أحكام قضائية بغلق بعض الحسابات التي تنشر محتويات رأتها الحكومة تهدد الدولة التركية، تبعته بقرار آخر بغلق موقع يوتيوب عقب نشر تسجيل سري لمسؤولين بارزين في الحكومة التركية “منهم وزير الخارجية أحمد داوود أوغلو” بشأن احتمالية توجيه ضربة عسكرية داخل الأراضى السورية.

وهذا وقد تم رفع الحجب عن موقع يوتيوب عقب صدور حكم قضائي يلزم الحكومة بذلك – رغم تحفظ الحكومة عليه – قبل أن ترفع السلطات التركية الحظر عن موقع يوتيوب في منتصف نهار أمس الثلاثاء 4 جوان.

8- فيسبوك محظور منذ البداية في سوريا، والإفراج عنه في 2011

منذ عام 2008 ومنصتا فيسبوك ويوتيوب محظورتان على الأراضي السورية، غير أن دخولهما الفعلي حيز الخدمة هناك جاء في فيفري 2011، حيث أرادت الحكومة آنذاك أن تعبر عن ثقتها بأدائها وعدم خشيتها من أي تهديد بعد اندلاع التظاهرات في مصر وتونس.

9- طاجكستان: حجب موقع يوتيوب

عمدت طاجكستان إلى إغلاق موقع يوتيوب مرات عدة بشكل مؤقت، أحد أغربها كان سنة 2013، بعد عرض فيديو لرئيس البلاد وهو يرقص خلال إحدى الحفلات قبل أن تعيد فتحه مرة أخرى.

10- على خطى أفغانستان وباكستان: مصر تحجب يوتيوب بسبب الفيلم المسيء للنبي صلى الله عليه وسلم

أمرت السلطات القضائية في مصر، يوم 26 ماي 2018 بحجب موقع يوتيوب لمدّة شهر كامل، بسبب انتشار مقطع فيديو عليه يُهين شخص النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وصدر القرار بحجب موقع الفيديوهات العالمي، من أعلى محكمة للطعون الإدارية في مصر، تأييدًا لحكم سابق أصدرته محكمة أقلّ وزنًا منها، عام 2013، والتي أمرت وزارة الاتصالات بإغلاق الموقع لمدّة شهر بسبب انتشار الفيديو المسيء، وقتها.

10, أكثر, إليك, الاجتماعي, التاريخ, التواصل, الحجب, دول, عبر, على, مارست, مواقع
دروس ونصائح الأندرويد

 

elle.fr

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *